في مثل هذا اليوم

يوم شهر
  • سنة-2016 : شيع المصريون، جنازة 25 مسيحيا من ضحايا التفجير، الذي استهدف الأحد الكنيسة البطرسية في حي العباسية في القاهرة.< ... تلميح
 
حجم الخط + | -
قصة هذا المثل على ما قيل : أن رجلاً كان معه سيفان وكان واحد منهن مسلول والآخر في غمده ، فصادف خصم له لم يكن معه من سلاحه شيء ، ولأن صاحب السيفين في موقف القوة وخصمه في موقف الضعف فقد تجبر وتكبر عليه وقال له : أتريد أن أقتلك بالسيف المسلول أم بالسيف الذي في غمده ؟ فقال الرجل متأملاً الفرج من الله في فترة سل السيف الذي في غمده رغم قصرها : بل اقتلني في السيف الذي في الغمد ، فلعل دون سلة السيف فرج ، فأستل صاحب السيف سيفه الذي في الغمد بكل قوة وسرعة فأرتفع السيف من شدة ذلك إلى حلق صاحبه فقطعه فسلم ذلك الرجل .

أضف إلى yahoo أضف إلى simpy أضف إلى reddit أضف إلى digg أضف إلى del.icio.us أضف إلى facebook
..................................................................................
الكاتب: روض  القحطاني التاريخ: 2011/03/08
طباعة المقال